الاثنين، 7 نوفمبر، 2011

أختراق الموساد الاسرائيلي والامن الداخلي الاسرائيلي


أختراق الموساد الاسرائيلي والامن الداخلي الاسرائيلي

تمكّن قراصنة الكترونيون من اختراق مواقع الموساد والأمن الداخلي والجيش الإسرائيلي  كردٍّ على اعتراض الأخير لسفينتين كانتا تحملان المساعدات إلى قطاع غزة. وتأتي هذه العملية بعد أيام على تعرّض شبكة الانترنت الفلسطينية لاختراق ادى الى تعطيل غالبية عناوينها. عمليات القرصنة تطال مواقع الكترونية تابعة لأجهزة الأمن الإسرائيلية و ذكرت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان قراصنة دوليين مجهولين تمكنوا اليوم من اختراق عدد من المواقع الالكترونية التابعة لعدد من الاجهزة الامنية الاسرائيلية على شبكة الانترنت ووقالت الاذاعة "ان من بين هذه المواقع تلك الخاصة بالجيش الاسرائيلي والموقعين الالكترونيين التابعين لجهاز الامن الداخلي (الشين بيت) وجهاز الاستخبارات الخارجي (الموساد) .
واشارت الى "ان القراصنة تمكنوا من اختراق هذه الاجهزة قبل ان يعلنوا ان عمليتهم هذه جاءت ردا على اعتراض الجيش الاسرائيلي يوم الجمعة الماضي لاثنتين من السفن التي تحمل مساعدات انسانية في طريقها الى غزة.وقالت "انهم أطلقوا عبر موقع (يوتيوب) اعلانا يحذرون فيه من انه اذا ما استمر حصار غزة فانه لن يبقى امامهم خيار الا الاستمرار في الهجوم على هذه المواقع.وبثت المجموعة على الـ (يو تيوب) شريطا هددت فيه بضرب المواقع الأمنية الإسرائيلية لأن إسرائيل تتصرف مثل القراصنة اللصوص وتستولي على السفن وهي بطريقها إلى قطاع غزة.
وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية ان وسائل الإعلام الإسرائيلية كانت قد نشرت أن مواقع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية قد توقفت منذ ساعات اليوم الأحد، وكانت مجموعة (انونيموس) قد هددت بضرب المواقع الأمنية الإسرائيلية إذا ما واصلت إسرائيل فرض الحصار على قطاع غزة.
وبرر القراصنة اختراقهم المواقع الالكترونية الاسرائيلية بقولهم "اننا ومعنا 127 دولة نعترف بفلسطين كدولة للشعب الفلسطيني ونعتبر ان اعمالا كهذه من قبل الجيش الاسرائيلي تعتبر ممارسات حرب ضد دولة ذات سيادة".وكانت المجموعة هاجمت قبل شهر ونصف موقع الكنيست الإسرائيلية. 
وكان قد أعلن وزير الاتصالات الفلسطيني مشهور ابو دقة قد الاربعاء انه سيتوجه الى الاتحاد الدولي لتكنولوجيا المعلومات لتشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق حول تعرض شبكة الانترنت الفلسطينية لاختراق من قبل قراصنة الثلاثاء.وكانت شبكة الانترنت الفلسطينية تعرضت الثلاثاء لاختراق ادى الى تعطيل غالبية العناوين الفلسطينية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق