الخميس، 17 نوفمبر، 2011

طلال بن عبدالعزيز: أفضل عدم التعليق على الاستقالة حالياً


طلال بن عبدالعزيز: أفضل عدم التعليق على الاستقالة حالياً
هيفاء الزهراني من الطائف
أعلن الأمير طلال بن عبد العزيز استقالته من هيئة البيعة،التي شكلها الملك عبدالله بن عبدالعزيز، قبل نحو أربع سنوات، للتكفل بمهمة تأمين انتقال الحكم بين أبناء الأسرة الحاكمة.

ولم يذكر الأمير طلال أسباباً لاستقالته التي أعلنها عبر موقعه الإلكتروني الشخصي، قائلاً إنها "رفعت إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز وأفضل عدم التعليق على الموضوع حالياً."، غير أنها تأتي بعد نحو أسبوعين من تعيين العاهل السعودي، الأمير نايف بن عبد العزيز، ولياً للعهد.

وفي عام 2007، أصدر الملك عبدالله أمراً بتشكيل هيئة البيعة، برئاسة أخيه غير الشقيق الأمير مشعل بن عبد العزيز، وعضوية 34 أميراً من أبناء وأحفاد والده الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية.

ويعتقد على نطاق واسع أن استقالة الأمير طلال جاءت على خلفية تعيين الملك عبدالله للأمير نايف ولياً العهد، متجاوزاً بذلك نحو ستة من الأمراء ممن يكبرونه سناً.

وفي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلن الديوان الملكي تعيين وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز ولياً للعهد، خلفاً للأمير سلطان بن عبد العزيز، الذي توفي قبل ذلك بأسبوع.

وقال الديوان الملكي إن ولي العهد "عين بعد استشارة هيئة البيعة"، وأضاف "بعد أن أشعرنا سمو رئيس وأعضاء هيئة البيعة، فقد اخترنا صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولياً للعهد."

وتصدر هيئة البيعة قراراتها بموافقة ثلثي الأعضاء الحاضرين، وفي حالة التساوي يرجح الجانب الذي صوّت معه رئيس الاجتماع.

وتُعد المملكة العربية السعودية الوحيدة من بين الأنظمة العربية الملكية (في المغرب والأردن وأخيراً في البحرين)، التي لم يكن يوجد لديها قواعد قانونية مدونة تنظم عملية توريث السلطة في العائلة المالكة.

فعدم وجود دستور للمملكة جعل عملية انتقال السلطة تعتمد على التوافق بين الأقطاب النافذين من الأبناء الذكور للملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، مؤسس الدولة السعودية الحديثة عام 1932.

كما أن توريث الحكم لدى آل سعود يختلف عن باقي الأنظمة الوراثية العربية، في أن المُلك ينتقل من الأخ إلى أحد الإخوة، وليس من الأب إلى "أكبر الأبناء"، مما أدى إلى نشوب صراعات بين الإخوة على الحكم.

الجدير ذكر أن الصحف السعودية مُنعت من نشر خبر الاستقالة لأسباب غير معلومة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق