الاثنين، 7 نوفمبر، 2011

السلطات الإيرانية تمنع اثنين من كبار علماء السنّة من الحج






في خطوة مثيرة للاستغراب، قامت السلطات الأمنية الإيرانية بمنع عالمين كبيرين من علماء السنّة في إيران من السفر لزيارة بيت الله الحرام وأداء فريضة الحج.
لقد مُنِع كلٌ من الشيخ المفتي "محمد قاسم القاسمي" - رئيس دار الإفتاء في جامعة دارالعلوم زاهدان، وأستاذ الحديث فيها، والمشرف العام على معهد اللغة العربية والدراسات الإسلامية في الجامعة - وفضيلة الشيخ "أحمد الناروئي" – الإمام والخطيب الموقت لأهل السنة في "زاهدان"، ونائب رئيس الجامعة في الشؤون الإدارية - من السفر لأداء فريضة الحج، بعد احتجاز جوازي سفرهما من قبل السلطات الحكومية في مطاري "زاهدان" و"طهران".
وقد أثارت هذه الممارسة استغراب الناس وقلقهم الشديدَين، لأن فضيلتهما من كبار العلماء والشخصيات العلمية، ويحظيان بشعبية واسعة في المجتمع السنّي في إيران.
جدير بالذكر أن الشيخ المفتي "محمد قاسم" بقي عدة أيام محرِما في مدينة "زاهدان" حيث اُعيد من مطار "زاهدان" وهو في إحرامه.


المصدر: الموقع الرسمي لأهل السنة في إيران
http://arabic.sunnionline.us

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق